هل تربية القطط في المنزل تسبب العقم عند البنات والشباب ولها أضرار واضحة على الحوامل ؟ يعد ذلك من الأسئلة الشائعة التي تراود الكثيرين من مربي القطط كما يقال أنها تصيب الإنسان بمرض العقم، وبعض الأمراض الجلدية الخطيرة، لذا سنوضح من خلال هذا المقال تلك الأمور للحد من القلق الذي ينتابكم بسبب تربية القطط.

هل تربية القطط تسبب العقم للبنات

هل تربية القطط في المنزل تسبب العقم عند البنات ؟

  • الاجابة لا تسبب تربية القطط العقم فهذه اشاعات غير صحيحة وأثبتت الدراسات والأبحاث أنه لا علاقة بين تربية القطط والعقم عند الفتيات ولكنها في حالة إصابتها بداء المقوسات يمكن أن تساعد على نقله لمن يربيها.
  •  هذا الداء يطلق عليه اسم التوكسوبلازما وهى عدوى طفيلية ويمكن انتقال هذا الداء للقطط من خلال ملامستها لبراز قطة مصابة بهذا الداء أو عند تعاملها مع الفئران المصابة بهذا الداء والحيوانات البرية الأخرى المصابة به أيضا.
  • يمكن إصابة القطة بالداء ايضا في حال تناول لحم نيئ، وعندما تصاب به القطط فإنها تطلق في برازها كيسات بسبب أن أمعائها أصبحت مليئة بالكثير من الطفيليات.

هل تنتقل عدوى التوكسوبلازما من القطط إلى الإنسان ؟

  • يمكن انتقال هذا الداء للإنسان عند القيام بتنظيف براز القطة وبعدها تناول الطعام دون غسل الأيدي جيدًا.
  • لابد من تنظيف وغسيل اليدين بشكل جيد بالمياه والصابون للحماية من العدوى.
  • تنتقل العدوى سريعا للسيدات الحوامل كما تنتقل للرجال والسيدات عامة.
  • عند إصابة الرجال بداء المقوسات ينتج عنه العديد من الأمراض في الجهاز المناعي فيتم إضعافه كثيرًا.
  • كما يؤثر هذا الداء ايضا على الجهاز الذكري ويسبب ضعف القدرة على التكاثر، والعلاج الذي يستخدم ينتج عنه الكثير من الأضرار بعملية الإنجاب عند الرجال.
  • أما النساء الحوامل عند الاصابة بداء التوكسوبلازما يمكن تعرضها للإجهاض، وفي حال استكمال الحمل يمكن ولادة طفل ميت أو مصاب بأحد العيوب الخلقية.
  • عند اكمال ولادة الطفل يمكن تعرضه لبعض المضاعفات الخطيرة مثل إصابته بالعمى أو التخلف العقلي وتلك الحالات من النادر حدوثها.

ما هي الأمراض التي تسببها القطط ؟

  •  داء العطائف: تنتقل من خلال البراز من القطط المصابة بتلك العدوى، بسبب عدم غسل المربي يداه بعد ملامسة القطة، وتبدأ أعراض العدوى بالقيء والغثيان بعد ذلك الإصابة بالحمى والتقلصات.
  • السالمونيلا: تنتقل هذه العدوى من خلال الأطعمة الملوثة أو من خلال براز القطة أيضًا، وتبدأ الأعراض بحدوث الآلام الشديدة في البطن والإسهال.
  • داء الكلب: ينتقل هذا الداء من خلال عضة القطة المصابة به حيث يؤدي إلى مهاجمة الجهاز العصبي، ويجب الذهاب للطبيب فورا عند التعرض لهذا.
  • بارتونيلا هنسيلي: هو عبارة عن بكتيريا تنتقل للقطة من خلال البراغيث ويمكن وصوله للإنسان من خلال عضة القطة.
  • الطاعون: من أخطر الأمراض التي تسبب الوفاة وتتم الإصابة به من خلال لدغة البرغوث ومن خلال التعامل مع القطة يتم إصابة الإنسان ويبدأ بظهور خراج وبعض التقرحات في الذراع والساق.
  • التوكسوكارس: وهى (الديدان الأسطوانية) التي تتركز طفيلياتها بالأمعاء في القطة ويطلق البيض عند تبرز القطة، عندما يصاب به الإنسان يمكن أن تسبب مضاعفاته العمى والإصابة بالحمى.