لايُولّي العديد من المُربين؛ الحزن في القطط؛ إهتمامًا كبيرًا، نظرًا لإعتقادهم أنها حيوانات مستقلة، تتمتع بطبيعة برية، ولكن سلوكيات القطط عادةً ما تتغير بعد فراق صغارها؛ بسبب إرتباطها بهم إرتباطًا وثيقًا، كما أن حزن المُربي على فراقهم؛ قد ينتقل إليها؛ مما يُزيد من شعورها بالحزن، والإرتباك، وخلال هذا المقال Vetwork سيُوضح هل تحزن القطط لفراق صغارها، أم لا.

لعملائنا في مصر يُمكن الإتصال على الرقم 01222203028، وعملائنا في المملكة العربية السعودية يُمكن الإتصال على 966115207531+ لحجز خدمة الزيارة المنزلية، وخدمات الحموم، والنظافة الشخصية، والتدريب، وتعديل السلوك، وقص الشعر، والأظافر، والتطعيمات الدورية، ونظام المتابعة الشهرية.

  • هل تحزن القطط لفراق صغارها 
  • علامات حزن القطط عند فراق صغارها
  • كيف تساعد القطط عند فراق صغارها

سلوكيات القطط

هل تحزن القطط لفراق صغارها ؟

لاتتمكن القطط من إخبارنا، أو التحدث عن مشاعرها، وقد يتغاضى أصحابها عند ظهور عدد من سلوكيات القطط الجديدة، التي تُظهرها أثناء التعامل مع شعور الخسارة، وقلق الإنفصال يُعد أحد أشكال الحزن، فالقط يتفهم فقط رحيل أحبائه، ولكن من الطبيعي بالنسبة للقطط؛ أن تُغادر القطط الصغيرة العش، بعد مرحلة الفطام، أي بعد حوالي 4 إلي 5 أسابيع من الولادة، حيثُ ستبدأ في تعليمهم كيفية الصيد، والعثور على الطعام، وتنظيف أنفسهم بشكل صحيح.

يُمكن للمُربي تسهيل عملية التعلم؛ من خلال تقديم طعامًا رطبًا؛ يسهل على الصغار مضغه؛ حتى تبدأ أسنانهم في النمو، ويُصبحوا قادرين على هضم الطعام الصلب، وبشكل عام لايجب فصل القطط الصغيرة عن أمهاتها قبل مرور سبعة أسابيع على الأقل، ولكن الوقت الأمثل للإنفصال من الأسبوع العاشر، إلي الثاني عشر؛ لتجنب معاناتها من المشاكل الصحية مستقبلًا.

هل تحزن القطط لفراق صغارها

علامات حزن القطط عند فراق صغارها

عند فراق الصغار، وبعد أن أصبح المسكن فارغًا؛ تظهر علامات حزن القطط، وهي.

  • الخمول وإنخفاض معدل النشاط بصورة ملحوظة.
  • فقدان الشهية.
  • عدم الإهتمام بمحيطهم، والإكتفاء بالجلوس، والتحديق.
  • المواء بصوت خاص؛ كمحاولة لنداء الصغار.
  • البحث عن الصغار بكافة أرجاء المنزل.
  • الإكتئاب، والفتور، ورفض اللعب.
  • النوم أكثر من المعتاد.
  • التحرك بشكل بطيء.
  • الإختباء أسفل السرير.
  • الرغبة في الإنعزال، والبقاء بمفردهم.

هناك البعض ممن يعتقد أن القطط لاتحزن، وأن تغيراتها السلوكية؛ ناتجة عن حدوث تغير روتينها اليومي، والذي يتمثل في عدم وجود الصغار؛ مما يتسبب في شعورها بالضيق، بسبب تغير جدولها الزمني، وإفتقادها للتفاعل، واللعب معهم.

علامات حزن القطط عند فراق صغارها

كيف تساعد القطط عند فراق صغارها ؟

تحتاج القطط الحزينة لفراق صغارها، إلي بعض الدعم؛ كي تتمكن من العودة إلي طبيعتها، ويُمكن مساعدتها، من خلال.

  • الحفاظ على روتينها اليومي قدر المستطاع؛ تجنبًا لشعورها بالتوتر، والخوف، إلي جانب الحزن.
  • مراقبة أفعالها عن كثب، في حالة ماكانت القطة تتجنب الأماكن التي تحتفظ برائحة صغارها؛ يُنصح بتنظيفها، والتخلص من أي شيء؛ قد يجعلها تشعر بالخسارة.
  • قضاء وقت ممتع معها، والجلوس بجانبها، والتحدث بنبرة هادئة معها.
  • قدم المكافآت، والألعاب، ووسائل الإلهاء الأخرى؛ لتشجيعها على الخروج من حالة الحزن.
  • جرّب العلاجات المهدئة، فإضافة بعض المواد العشبية المهدئة إلي طعام القطط؛ قد يُخفف من شعورها بالخسارة، والحزن، مع ضرورة إستشارة الطبيب البيطري بشأنها أولًا.
  • اللجوء إلي الإستشارة الطبية؛ في حالة إستمرار الشعور بالحزن لدى القطط، ورفضها للطعام.

ولكن في معظم الأحيان تعود القطط إلي طبيعتها، بعد مرور بضعة أيام فقط.

كيفية مساعدة القطط بعد فراق صغارها