يُصنف طائر السكرتير كإحدى انواع الطيور الجارحة، ويُطلق عليه مُسمى طائر الكاتب، وقد سُمي بهذا الإسم؛ نسبةً إلي الريش الموجود بأسفل رأسه، والشبيه بالأقلام، كما يُسمى بصقر الجديان؛ بسبب مطاردته للجديان ذات الحجم الصغير مثل الغزلان، والظباء، وخلال هذه المقالة Vetwork سيُقدم لكم كافة التفاصيل المتعلقة بطائر السكرتير احد انواع الطيور الجارحة.

صور ومعلومات عن طائر السكرتير احد انواع الطيور الجارحة

  • شكل وحجم طائر السكرتير
  • موطن طائر السكرتير
  • غذاء طائر السكرتير
  • تزاوج طائر السكرتير

ماذا تعرف عن طائر السكرتير احد انواع الطيور الجارحة

1-شكل وحجم طائر السكرتير

يتميز طائر السكرتير بجسده الكبير، وعُنقه الطويل، ويُزين المنطقة العلوية من جسده؛ ريش أسود اللون، أما ريش أجنحته فيحمل اللون الرمادي، مختلطًا ببعض البياض، كما يُزين قمة رأسه؛ ريش أسود اللون، وتتميز المنطقة المحيطة بعينيه بلونها البرتقالي ذو الدرجة الفاتحة، والذي يميل أحيانًا إلي الأحمر، كما يمتلك هذا الطائر مخالب من النوع القوي، ويتراوح متوسط طوله من 60 إلي 80 بوصة، أي ما يُعادل 4 أقدام، أما وزنه فيُقدر بحوالي 3.3 كيلوجرامًا.

شكل وحجم طائر السكرتير

2-موطن طائر السكرتير

يستقر طائر السكرتير بأماكن السافانا في افريقيا مثل دولة السودان، تحديدًا بولايات دارفور، وكردفان، حيثُ يفضل السكن في السهول الواسعة الخالية من الأشجار، والسهول العشبية.

موطن طائر السكرتير

3-غذاء طائر السكرتير

تحصل طيور السكرتير على طعامها من خلال الصيد، حيثُ تخرج ضمن جماعات، ويعتمد هذا الطائر على الثدييات ذات الحجم الصغير كغذاء أساسي له مثل القنافذ، والأرانب، والفئران، كما يتناول الزواحف مثل السحالي، والسلاحف، والثعابين، والسناجب، والحشرات، والطيور، إلي جانب الغزلان ذات الحجم الصغير، والجديان؛ ويُمكنه من تناول تلك الفرائس؛ الفم الكبير الذي يتمتع به.

يستخدم طائر السكرتير؛ قدميه، ومنقاره؛ للإنقضاض على الفريسة من جهة الخلف، مما يُفقدها الوعي؛ وبالتالي تُصبح مهمة الحصول عليها في منتهى السهولة، وهو يقوم بفصل العظام، والفراء عن فريسته؛ كي يتمكن من تناولها، وهضمها بشكل جيد، ويتعرض هذا الطائر لخطر الإفتراس على يد كل من الغربان، والبوم.

غذاء طائر السكرتير

4-تزاوج طائر السكرتير

يُعد طائر السكرتير من انواع الطيور؛ التي بإمكانها التكاثر على مدار العام، إلا أن ذروة موسم التزاوج الخاص بها يكون ما بين شهري أغسطس، ومارس، فتقوم تلك الطيور ببناء أعشاشها بالمنطقة العلوية من شجر الأكايا، من الأغصان، والأعشاب، وأوراق الأشجار، ومن ثمّ تقوم الأُنثى، وعلى مدار أكثر من يوم؛ بوضع بيضًا يتراوح عدده من بيضة، إلي ثلاث بيضات، ويهتم كل من الوالدين بالبيض خلال فترة الحضانة، والتي تتراوح من 42 إلي 46 يومًا.

ويصل البيض إلي مرحلة الفقس بعد مرور 45 يومًا، ويُساعد الذكر؛ الأُنثى في الإهتمام بالصغار، وبعد مرور ستين يومًا؛ يُصبح الفرخ الصغير قادرًا على رفرفة الجناحين؛ إستعدادًا لتعلم الطيران.

وبإمكانك استشارة الأطباء البيطريين الأكفاء المتواجدين بVetwork بشأن أي مشكلة تواجهها بتربية العصافير الخاصة بك؛ من خلال الإتصال على الرقم 01120000961، أو طلب خدمة الزيارة المنزلية، أو خدمة استشارة الفيديو.

تزاوج طائر السكرتير