الزاحف المجنح هو الاسم الشائع للتيروصورات، وهو مجموعة منقرضة من انواع الديناصورات الطائرة، وقد عاشت التيروصورات من أواخر العصر الترياسي، إلي نهاية العصر الطباشيري، وعندما انقرضت مع الديناصورات، كانت التيروصورات من الحيوانات آكلة اللحوم، وخلال هذا المقال Vetwork سيعرض لكم صور ومعلومات عن التيروصورات احد انواع الديناصورات الطائرة.

معلومات عن التيروصورات احد انواع الديناصورات الطائرة

  • شكل التيروصورات احد انواع الديناصورات الطائرة
  • تاريخ التيروصورات احد انواع الديناصورات الطائرة
  • غذاء التيروصورات

ماذا تعرف عن التيروصورات احد انواع الديناصورات الطائرة ؟

1-شكل التيروصورات احد انواع الديناصورات الطائرة

مثلها مثل الطيور كانت التيروصورات خفيفة الوزن، وتتمتع بعظام مجوفة، إذ تبقى الهياكل العظمية لها على شكل أحافير فقط، عندما استقرت أجسادهم في بيئة محمية للغاية، كما تأتي بقايا التيروصورات من الأنواع التي عاشت بالقرب من، المحيط أو البحر.

يتمتع هذا النوع من انواع الديناصورات الطائرة، بمعاطف فرو تتكون من خيوط تُسمى بيكنوفايبر، مما يُشير إلي أنها من ذوات الدم الحار، كما أشارت بعض الدراسات الحديثة، إلي إمتلاك الزواحف المجنحة؛ عضلات قوية للطيران، يُمكن الإعتماد عليها، للقفز في الهواء، أو المشي، وتصل سرعة اكبر التيروصورات، إلي 108 كيلومترًا في الساعة، مثل كويتزالكوتلس نورسروبي.

شكل التيروصورات احد انواع الديناصورات الطائرة

2-تاريخ التيروصورات احد انواع الديناصورات الطائرة

تم حفظ العديد من أحافير الزواحف المجنحة في بافاريا بألمانيا، خلال العصر الجوراسي، حيثُ كانت المنطقة عبارة عن، أرض رطبة ومستنقعات على حافة بحر قديم، كما انجرفت الكائنات الحية إلي الأراضي الرطبة، فأصبحت مدفونة في الوحل، إذ تصلب هذا الطين ببطء في الحجر الجيري، وتحجر العظم.

تطورت التيروصورات إلي عشرات الأنواع الفردية، فكان بعضها بحجم الطائرات المقاتلة من طراز F-16، بينما كان البعض الآخر صغيرًا مثل الطائرات الورقية، كما أنها كانت أول الحيوانات بعد الحشرات، تتطور بقوة الطيران، أي أنهم لم يقفزوا في الهواء، أو ينزلقوا فحسب، بل قاموا برفرفة أجنحتهم لتوليد قوة الدفع.

إلا أنه لاتستطيع كل التيروصورات الطيران، إذ طار الزاحف المجنح باستخدام الأجنحة المكونة من، غشاء رقيق صلب يمتد على، طول أجسامهم إلي إصبعهم الرابع الممدود، وقد عاش القليل منهم، بالقرب من الأماكن التي تتشكل فيها الأحافير، وتم الحفاظ على عظامهم الهشة، بشكل سيء، لذا غالبًا ما تكون أحافير التيروصورات غير مكتملة.

يجمع علماء الأحافير في كثير من الأحيان، معلومات من العديد من الحفريات، لتكوين صورة لنوع معين، أو لاستخلاص استنتاجات من التيروصورات ذات الصلة المعروفة، بصورة أفضل.

3-غذاء التيروصورات

تلتقط التيروصورات صغيرة الحجم، وتُدعى Tapejara wellnhoferi ، الفاكهة والمكسرات من الأشجار المتناثرة بمناقيرها التي تُشبه الطوقان، أما أكثر الانواع إثارة للإعجاب؛ عملاق يُسمى Tupuxuara، يصل طوله لحوالي ستة أمتار، وهو عديم الأسنان يمتلك قمة مستديرة طولها 1.2 مترًا، تبرز من جمجمته.

وبشكل عام تُعتبر التيروصورات من الحيوانات آكلة للحوم، إذ يختلف طعامها، باختلاف المكان الذي تعيش به، فالتيروصورات الارضية على سبيل المثال، تأكل الجيف، والتيروصورات المحبة للماء، تعتمد على الأسماك وسرطان البحر والحبار والمحار، كغذاء أساسي لها، أما التيروصورات الصغيرة، تتناول البيض والسحالي والحشرات والحيوانات المختلفة الأخرى.

تاريخ التيروصورات احد انواع الديناصورات الطائرة