من أشهر المعلومات عن السلاحف، كوّنها تتوفر بأنواع مختلفة، منها السلاحف التي تستقر في المياه العذبة، والبعض الآخر، يعيش في المحيط، إلا أن الصفة المشتركة بينهما، تتمثل في وضعهما البيض، فوق الأرض، وخلال هذه المقالة Vetwork، سيصحبكم، في جولة ممتعة، لتوضيح كيف تغذي السلحفاة صغارها، بصورة تفصيلية.

كيف تغذي السلحفاة صغارها

تُصادف السُلحفاة، العديد من مصادر الطعام، أثناء تجوالها، في البرية، من ثقوب السباحة العميقة، وحتى الأرض المظللة، فمن أهم المعلومات عن السلاحف البرية، التي يعلمها المُهتمون بها، كوّنها تسبح، في المستنقعات، أو البرك، بحثًا، عن أنواع متنوعة، من الغذاء، وعادةً ما يكون النظام الغذائي المثالي لها، يحتوي على الأعشاب، واللحوم النيئة الخالية، من الدهون، والخضروات، والفاكهة العرضية.

غذاء سلاحف المياه العذبة 

غذاء سلاحف المياه العذبة 

بعد وصول صغار سلاحف المياه العذبة، إلي الماء، تتغذى على مخلوقات المياه الصغيرة، ونباتات المياه، والطحالب، والتي تشمل، القشريات، والأسماك، والحشرات، بالإضافة إلي، القوارض، والثعابين، وغيرها من المخلوقات الأُخرى، حتى تنمو أصدافها، وتكتسب مظهرًا صلبًا، وغير جذابًا، للحيوانات المفترسة، وعادةً ما يستمتع هؤلاء الصغار، بأشعة الشمس، من خلال قضاء معظم وقتهم، فوق جذوع الأشجار، والصخور، حيثُ يدخل العديد منها، في السبات الشتوي، بينما تعود السلاحف الصغيرة، خلال فصل الصيف، إلي عش ولادتها.

كيف تغذي السلحفاة صغارها

وضع السلحفاة للبيض

تضع إناث السلاحف، بيضها داخل جحور تعشيش، وتُغطيها، بواسطة الرمل، أو الطين، أو الأوساخ، ثم تتركها، خلال فترة الحضانة، والتي تستمر في معظم الأحيان، لحوالي شهرين، حتى تصل إلي مرحلة الفقس، حيثُ يستخدم الصغار، سنًا بيضاويًا، يُطلق عليه، مُسمى الدمامل، لفتح القشرة الجلدية، للبيضة، وقد يحتاجون، إلي عشرين دقيقة، أو أكثر، كي يتمكنوا، من التحرر، من القشرة السميكة.

بعد مرور فترة، تتراوح من 3 إلي 7 أيام، يقوم الصغار، بترك العش، وشق طريقهم، إلي السطح، حيثُ يُولدون مع، كيس بيض جنيني، يمنحهم التغذية، التي يحتاجونها، خلال الأيام القليلة الأولى، حتى يتمكنوا من البحث عن الطعام، وتوفيره لأنفسهم، وهم غالبًا ما يخرجون في جماعات، فينتظرون، حتى حلول الظلام، للخروج من العش، هربًا من الحيوانات المفترسة، وتُعتبر تلك المعلومة، من أبرز المعلومات عن السلاحف.

وضع السلحفاة للبيض

صغار السلاحف البحرية

تندفع صغار السلاحف البحرية، محمومة إلي المحيط، بعد مغادرتها العش، في رحلة محفوفة بالمخاطر، حيثُ أنها قد تتعرض لهجمات العديد من الحيوانات، والطيور المفترسة، كطيور البحر، على سبيل المثال، وأثناء إندفاع السلاحف، نحو المُحيط، يقومون بطبع، المجال المغناطيسي للأرض، بحيثُ تتمكن الإناث، من العودة، لوضع البيض، على الشاطىء، حيثُ وُلِدت، بعد مرور 30 عامًا، ولكن قد تتسبب الأضواء الساطعة، الموجودة بالقرب من، الشواطىء، في إرباكهم، وإندفاعهم، نحو الإتجاه الخاطىء.

أهم المعلومات عن غذاء صغار السلاحف