يبحث المُربون عادةً، عن معلومات عن السلاحف، فكُلما تعلموا عنها أكثر، كُلما تمكنّوا من تلبية إحتياجاتها، بصورة أفضل، مما ينعكس بالإيجاب، في النهاية، على صحتها، وجودة حياتها، وقد يتساءل البعض، هل تمتلك السلاحف؛ أسنانًا، وللإجابة عن هذا السؤال، تابع هذا المقال من Vetwork، والذي سيوضح خلاله كم عدد اسنان السلاحف.

كم عدد اسنان السلاحف ؟

من أهم المعلومات عن السلاحف، التي ينبغي على المُربي إدراكها، قدرتها الكبيرة، على التكيف، إلي جانب عدم إمتلاكها أي أسنان، بل أنها تمتلك منقارًا حادًا، بدلًا منها، يُساعدها على، تناول الطعام، وهناك أنواع أُخرى، من السلاحف، تتمتع بنتوءات، على طول، مناقيرها، من الداخل، والبعض الآخر، يتمتع بفكوك قوية، ومناقير حادة مُدببة.

كم عدد اسنان السلاحف ؟

ماذا تمتلك السلاحف بدلًا من الأسنان؟

تتمكن السلاحف، من تناول غذاءها، بدون أسنان، عن طريق إستخدام فكها الكبير، لقضم الطعام، كما أن البعض منها، يقوم ببلع الطعام، بالكامل، بواسطة اللسان، فمن أبرز المعلومات عن السلاحف البحرية، كوّنها تعتمد على لسانها، لإغراء الفرائس الصغيرة، الموجود أسفل الماء، من الأسماك الصغيرة، والحشرات، على الإقتراب، ومن ثمّ تقوم بسحبها، إلي داخل فمها، ثم تقوم بغلق فكها، وإبتلاع الفريسة، بسهولة، كما أنها تقوم بتمزيق الأعشاب البحرية، وكشط الطحالب، من الأسطح الصلبة، الموجودة في المحيط.

أهم المعلومات عن السلاحف البحرية

سلاحف القنص

تُعد سلاحف القنص، أحد أنواع السلاحف، الأكثر إنتشارًا، في أمريكا الشمالية، حيثُ يُعرف عنها شراهتها، فيما يتعلق، بتناول الثدييات الصغيرة، مثل الفئران، والبط، إلا أنها مثل معظم أنواع السلاحف الأُخرى، تعتمد في نظامها الغذائي، على الأطعمة النباتية المختلفة، بصورة رئيسية.

وعندما تحتاج السلاحف، إلي تقطيع، أو تقسيم طعامها، إلي أجزاء صغيرة، تلجأ إلي المناقير الحادة، التي تمتلكها، والتي تقوم بنفس عمل الأسنان، حيثُ تُمارس بواسطتها، ضغطًا هائلًا، لقضم الطعام، وتحويله إلي قطع صغيرة، ثم تأخذ السلحفاة، هذا الطعام، في فمها، فتقوم بتحريكه، بمساعدة لسانها، كي يصل إلي مؤخرة الحلق، من أجل البلع، إلا أن هناك أنواع معينة من السلاحف، تتمتع بشفاه ناعمة، كبديل عن تلك المناقير الحادة.

ماذا تمتلك السلاحف بدلًا من الأسنان

أسنان السلاحف الصغيرة

تمتلك السلاحف الرضيعة، سنًا واحدًا، فمثلها، مثل غيرها من الزواحف، تقوم السلاحف بوضع بيضها، ونظرًا لأن البيض، يتمتع بقشرة جلدية، يصعُب فتحها، يولد الصغار، بما يُسمى الضرس البيضوي، حيثُ يظهر على هيئة نتوء صغير، وحاد، يمتد من مقدمة المنقار، ويعتمد عليه، لقطع الصدفة، وبمجرد خروج السلاحف الصغيرة، من القشرة، يسقط هذا السن، بعدها بأيام قليلة.

النظام الغذائي للسلاحف

يعتمد النظام الغذائي، للسلاحف، بصفة أساسية، على البروتينات، مثل الحشرات، والأسماك، واللحوم، والكريات، والفواكه، والخضروات، ويختلف نوع الطعام، الذي تتناوله السُلحفاة، وفقًا، للمناقير الحادة، أو المسطحة، التي تمتلكها، فالسلاحف آكلة اللحوم، تمتلك منقار معقوف، يسمح لها، بقتل فرائسها، أما السلاحف العاشبة، فتتمتع بمناقير مسطحة، وعريضة، لتقطيع، وهرس الفواكه، والنباتات، والخضروات.

النظام الغذائي للسلاحف