ما هو سر وجود أشواك على قضيب القط ؟ في الحقيقة أن هناك أهمية كبيرة في عملية تزاوج القطط حيرت كثير من العلماء عن سر تواجد هذه الأشواك على قضيب القط  فكثير منا سمع عن صراخ وبكاء القطط عند التزاوج ولكن هل تساءلت لما تصرح هذه القطط وتتألم ؟ وقد نتساءل أيضا لماذا أصلاً تتواجد هذه الأشواك التي تعتبر مؤذية بقدراً كبير القطط حيوانات حساسة و عاشقة للطبيعة والبشر وسوف نتعرف على سر من أسرار القطط في هذا المقال وهو أهمية الأشواك المتواجدة على قضيب القط.

تزاوج القطط

ما سر الأشواك المتواجدة على قضيب القط ؟

  • توجد هذه الأشواك على قضيب القط بشكل عكسي متجه الى الخلف وذلك يعني أنه سيجرح القطة عند الخروج وهنا نلاحظ صوت بكاء وصراخ القطة وانزعاجها وتبدأ حينها ضرب القط.
  • يبلغ عدد الأشواك على قضيب القط حوالي من 120-150 شوكة ولا يتعدى طولها 1ملم.
  • لهذه الأشواك أهمية كبيرة في حدوث عملية الإخصاب حيث يعمل هذا الجرح على جعل القطة استحداث بويضات جديدة وذلك يسمح للقط الذي يأتي بعده أن يجد بويضات للتلقيح وضمان حصوله على فرصة متساوية مع من قبله وذلك لضمان إنجاب جيل جديد من دمه.
  • تعمل هذه الأشواك عند القط الذكر على تنظيف منطقة المهبل عند الانثى عند خروجه.
  • تكتمل عملية الإباضة عند الأنثى بعد 20 دقيقة من حدوث الجرح الذي حث الرحم على توليد البويضات وفي هذا الوقت تقوم القطة بتنظيف نفسها وتمنع أي قط من الإقتراب منها.
  •  بعد إنتهاء المدة المقدرة بـ20 دقيقة تبدأ القطة في التزاوج من جديد مع قط آخر لتعطيه الفرصة ليكون أب للجيل القادم. وتكرر الإباضة حتى أخر قط موجود. لذلك نلاحظ أن القطة تعطي أبناء تختلف أشكالها بإختلاف الأباء.
  • رحم القطة لا يوجد له عنق رحم يمنع خروج السائل مما يجعل عملية نجاح التلقيح النهائية تفشل. أما خروج الأشواك وجرحها للرحم يعمل على خروج الدم الذي يعمل على التخثر ومن ثم إغلاق عنق الرحم.

الأشواك المتواجدة على قضيب القط

ماذا يحدث بعد عملية تزاوج القطط ؟

  • بعد حدوث عملية تزاوج القطط بنجاح بعد ساعات كثيرة من التزاوج والراحة نلاحظ أن القطة تصل الى مرحلة التعب الذي يلية راحة طويلة لتكون جاهزة لمرحلة الحمل والولادة.
  •  نلاحظ أن القطة تذهب الى مكان هادئ وبعيد عن الضجيج وتأخذ قيلولة ومن بعدها تحضر نفسها جيداً بحثاً عن الغذاء الذي سيفيد ها هي والجنين في بطنها ومن ثم أبناءها.
  • تستمر مدة حمل القطط من 58-67 يوماً حسب ظروف وطبيعة جسد القطة وفي هذه الفترة تميل القطة الى الهدوء والبعد عن الضجيج والبحث عن الطعام.
  •  في هذه الفترة نلاحظ أن القطة تكون مسالمة جدا ولا تدخل في أي عراك يعكر عليها الحمل أو يكلفها جهداً وتعباً. 
  • سوف تلاحظ القطة في هذه الفترة تبحث كثيرا عن الطعام لتغذية نفسها وأجنتها.
  • بمجرد قرب موعد الولادة تبحث الأم عن مكان مناسب لحماية صغارها بعد الولادة.
  •  تضع الأنثى متوسط 4 صغار وتحررهم الأم بعد أكل المشيمة وتقوم بتنظيفهم والبدء بعملية الرضاعة.
  •  تكون الأم متوترة بعد ولادة صغارها ولا تحب الغرباء من الإقتراب منها حرصاً منها على حياة صغارها.
  •  يترك القطط الصغار الأم بعد 3 شهور من الولادة حيث يمكنهم الإهتمام بأنفسهم والبدء بحياة جديدة بعيدة عن الأم التي ستتكرر عندها عملية التزاوج في المرة القادمة.
  • يمكن تربية القطط الصغيرة بعد الانفصال عن الأم وكذلك بعد تعقيمها حيث أن القطط تعيش في المتوسط حوالي 5-7 سنوات. ولكن في يومنا هذا قد وصل متوسط عمر القطط 15 سنة وذلك بفضل نظام العناية بالقطط. ونجد أن القطط التي تم تعقيمها سواء تعقيم الرحم أو الخصي يطيل من عمر القطط عن غيرها التي لم تعقم. وهناك بعض القطط التي وصل عمرها لأكثر من 35 سنة وهي من القطط المعقمة.